مع ثورة النت كاعلاميين لا نتحدث فقط ولكن ايضا نستمع باهتمام الى افكاركم فاهلا بتعليقاتكم ...مع ثورة النت نتحول كاعلاميين من متحدثين محترفين الى مستمعين محترفين اى الى باحثين فى تعليقاتكم عن كل ما يدفع الحياه الى الأمام...كلنا نحب ان يسمع الناس آراءنا...وهذه فرصه ذهبيه ليسمع الناس آراءك

السبت، 13 ذو القعدة، 1433 هـ

نهضة مصر تحتاج لمعلم فى المدرسه مبدع

مقال جميل ومهم  جدا للدكتور محمد حبيب نائب المرشد العام السابق للأخوان المسلمين

من أسعد اللحظات فى حياتى هى تلك التى أقف فيها داخل قاعة الدرس أحاضر فيها طلبتى فى الجامعة.. ورغم أننى وقفت هذا الموقف آلاف المرات، على مدى أكثر من 45 عاماً، فإننى أشعر فى كل مرة بأنها المرة الأولى.. تماماً كالعاشق المتيم.. لا يمل ولا يكل، ولا يروى ظمأه أن يبقى حياته كلها بالقرب من المحبوب.. يشعر بذلك كل من حولى، زوجتى وأولادى وأحفادى.. وطلبتى. هو بالقطع شعور إنسانى جميل وعذب ورائع وممتع، يغمرنى وأنا أعطى ما عندى من علم وخبرة وتجربة لطلبتى. لقد تعلمت على يد أساتذة كرام وأماثل، كانوا قمما شاهقة، علماً وخلقاً وبذلاً وعطاءً وأداءً.. مازلت أذكرهم جيدا، بحركاتهم وسكناتهم ونظراتهم.. بعضهم رحلوا عن عالمنا بعد أن أدوا دورهم العظيم وقاموا بمهمتهم الجليلة، والبعض الآخر مازالوا على قيد الحياة، بارك الله فى صحتهم وأعمارهم وجزاهم عنا وعن العلم والوطن خيرا.. إنها عملية تسليم وتسلم، حلقات فى سلسلة ممتدة، كل حلقة مرتبطة بما قبلها وما بعدها.. هى عملية تواصل أجيال، جيلاً وراء جيل.. صحيح أن لكل جيل ما يميزه، لكن هناك قواسم مشتركة يمكن ملاحظتها.. فهل يأتى ذلك اليوم الذى يقف فيه أحد طلبتى ليتحدث إلى طلبته؟ وهل نكون فى تلك اللحظات قد رحلنا عن هذا العالم؟.. لا أحد يدرى، فقد مضى الكثير، ولم يبق إلا القليل.. والقليل جداً. 
  
وأنا أسير فى طرقات الجامعة، حيث الطلبة والطالبات فرادى وجماعات، أرى على وجوه الجميع بهجة لا تخلو من نظرات قلق.. أحاول الاقتراب منهم، أتمهل فى سيرى لأستمع إلى ما يقولون.. كأنى أستعيد فيهم أيام الشباب حيث تتجدد الذكريات فيتجدد معها الشعور بالسعادة.. نحن كثيرا ما نحنُّ إلى الزمن القديم، ونسمع ونقرأ كثيرا عما يسمى «الزمن الجميل».. هى فى الواقع محاولة منا للتشبث بالحياة، لأننا ببساطة لا نستطيع أن نوقفها وهى تمضى إلى غايتها ومحطتها الأخيرة.. ألم يقل شوقى: ألا ليت الشباب يعود يوما؟! ألم يقل أيضا حين عاد من منفاه متحدثا للوطن: كأنى قد لقيت بك الشبابا!.. نعم لم تكن كل أيام الشباب سهلة وميسورة، وكان فيها بعض المصاعب والمعاناة، لكن أهم ما كان يميزها آنذاك وجود الحلم والأمل فى غد مشرق جميل.. بالرغم من هذا هؤلاء الشباب أسعد منا حظاً، فهم بدأوا حياتهم مع ثورة المعلومات والاتصالات والسماوات المفتوحة.. عزاؤنا أننا عشنا لنلحق بهذه الثورة، ولنشهد أيضا أعظم ثورة فى تاريخ مصر. 
  
العباقرة لابد أن يكونوا عشاقاً، والمبدعون لابد أن يكونوا متيمين.. فكل من عشق عملا.. فى الرياضة، أو الأدب، أو التجارة، أو الزراعة، أو الصناعة، أو التعليم، أو البحث العلمى أو الصحة... إلخ، لابد أن يكون عبقريا أو مبدعاً فى مجاله.. ثبت ذلك عبر التاريخ القديم والحديث، وعلى المستويين المحلى والعالمى، والأمثلة على ذلك أجل من أن تحصى.. لذا أقول: أعينوا المعلم كى يكون عاشقاً متيما بعمله الجليل والنبيل.. ساعتها سيعطيكم أجيالاً وقمماً عالية فى كل مجال وميدان.. ساعتها سيمنحكم عقولاً، ونفوساً، ورجالاً.. هذه هى البداية الحقيقية والصحيحة لنهضة أى أمة.. ولا يكون ذلك إلا بأن ينال من الدولة والمجتمع المكانة والمنزلة اللائقة به، معنوياً من حيث تعظيمه وإجلاله واحترامه، ومادياً بتوفير ما يلزمه حتى يعيش كريماً عزيزاً، وعلمياً من حيث تأهيله وتنمية قدراته ومواهبه، وإحاطته بكل ما هو جديد فى عالم التربية والتعليم. 
  
من المؤكد أن المعلم فى المراحل الابتدائية والإعدادية والثانوية، غيره فى المرحلة الجامعية.. فى المراحل الأولى هو يسوى الأرض، يخططها، يشق القنوات، يضع البذور ويتعهدها بالسقاية والنماء.. هو يضع الأساس، وبقدر ما يكون متيناً وعميقاً، بقدر ما يكون قادراً على تحمل البناء الذى يعلوه، حتى وإن كان ناطحة سحاب.. هو يقوم بتشكيل العجائن اللينة، يصنع منها ما يريد، همماً وروحاً وعزائم وآمالاً.. أو مسوخاً وأشباحاً وأشباه آدميين.. فى المرحلة الجامعية يكون الوضع مختلفاً، فالمعلم باحث قبل أن يكون معلماً.. أعرف باحثين لم يكن البحث بالنسبة لهم سوى مجرد وسيلة للترقية لدرجة أستاذ، لتحسين الوضع المادى والاجتماعى.. هؤلاء لم يكونوا يوماً مبدعين.. ربما كان منهم معلمون متميزون.. لكنهم كانوا فى الغالب الأعم شخصيات عادية أو تقليدية.. المعلم فى الجامعة يستطيع أن يفعل الكثير، بناء الثقافة العامة والخاصة، فتح شرايين العقل والقلب والوجدان لتدفق المعرفة، صياغة طريقة التفكير والنظر النقدى، وإعداد الشخصية القادرة على مواجهة الحياة. 
  
من المؤكد أيضاً أن المعلم فى القرية غيره فى المدينة.. غيره فى العاصمة.. ورغم أن الجميع يحتاج رعاية واهتماماً، إلا أن الأول أكثرهم حاجة.. فحال التعليم فى القرى يرثى له لضعف الإمكانات فى كل شىء، فضلاً عن غياب المتابعة، رغم أن أطفال القرية وصبيانها لا يقلون ذكاء عن نظرائهم فى المدن، وربما يزيدون.. فهل من مجيب؟!

الجمعة، 12 ذو القعدة، 1433 هـ

جزء عزيز من الوطن فى خطر كبير


حذر احمد نصار، المتحدث باسم ائتلاف شباب الثورة بالإسكندرية، شعب مصر، من"مغبة ما يجري في سيناء، أحب بقاع الوطن إلى نفوسنا، والتي ارتوت حبات رمالها بدماء الشهداء الأبرار، وهي معبر للأنبياء، والمشرفين، بذكرها في القرآن، على الأمن القومي لمصر".

واعتبر نصار، في البيان الصادر عن الائتلاف، يوم أمس الخميس، قرار الإفراج عن المحكوم عليهم في قضايا قتل وإرهاب وتفجيرات، وأدينوا بأحكام قضائية، ثم العفو الرئاسي عنهم، «خطأ فادح»، شجعهم وشجع غيرهم على السير على نفس الطريق، فالعفو منتظرهم".

وأكد نصار، رفضه التام وبشدة لتهديدات، ما وصفهم بـ«المجرمين»، والتي أطلقوها عقب صدور أحكام قضائية بالإعدام على القتلة ولصوص البنك بالعريش، متسائلا: "هل يطلبون التكريم عقب القتل وسرقة البنوك؟ ولم لا؟، وقد تم العفو عن غيرهم".

كما رفض بشدة، إرهاب أي مواطن مصري مسيحي، وتهجيره كما يحدث من قبل بعض الإرهابيين في العريش، في ظل سياسات فاشلة تدير ملف سيناء والتي مازالت مستمرة دون حلول جذرية، فعلى مدار عقود نسمع عن لجان وهيئات ومسميات لتنمية سيناء، لكنها لا تسفر عن شيء ومازال الفشل مستمرًا.

واعتبر نصار، أن "التحدي الذي أعلنه القتلة بأنهم على استعداد للاستمرار في القتال عشرين عامًا، يؤكد أننا أمام تحدٍ كبير يهدد هيبة مصر، وأمنها القومي، وصورتها أمام العالم"، مطالبًا القوات المسلحة بالرد والردع القوي الحاسم حتى لا تتحول سيناء إلى مرتع للإرهابيين، وتكون قبلتهم مثلما حدث في دول أخرى مازالت تعاني".

وطالب نصار، بضرورة غلق كافة الأنفاق على طول الحدود، على أن يتم السماح للسلع  بالمرور من المعبر القانوني، خاصة بعد أن أطل علينا «الإرهاب الأسود» بقبحه وحقده ورغبتة في الدمار، فبعد قتل الجنود حال تناولهم طعام الإفطار في رمضان، بجريمة يندى لها الجبين، وأبعد ما يكون عن الإسلام الذي يتشدق به الإرهاب وهو منه براء، إلى أعمال إطلاق النار والترويع".

واختتم نصار بيانه قائلا: "ها هم الىن يهددون المسيحيين بمغادرة العريش، راغبين في إحداث فتنة بالوطن وإعطاء الفرصة للقوى الدولية المتربصة بمصر للتدخل، وكذا إعطاء الفرصة للصهاينة بالادعاء أن سيناء مختلة الأمن ومرتعًا للإرهاب، إيذانًا بتدخل دولي".

محذرًا أبناء سيناء الشرفاء، من مخطط لفصل سيناء عن الوطن، استخدامًا للقتل والترويع وما تراكم من فشل في إدارة ملف سيناء، على مدار العقود الماضية، ومازال الفشل مستمرًا.



الأربعاء، 10 ذو القعدة، 1433 هـ

ياسر برهامى يتباحث مع شفيق ليلة الأنتخابات


كشف الإعلامى وائل الإبراشى فى حلقة برنامج ''العاشرة مساءً'' أنَّ الفريق أحمد شفيق، كشف له عن لقاء جمعه بالدكتور ياسر برهامى، نائب رئيس الدعوة السلفية ليلة الانتخابات الرئاسية حسبما أفصح عنه شفيق للإبراشي.
وواجه الابراشى الشيخ برهامى بما دار فى لقاء برهامى بالفريق قائلا له: إنت التقيت الفريق شفيق فى منزله ليلة الانتخابات، وتحدثتم عن مستقبل مصر فى حالة فوز الفريق شفيق بالرئاسة.. وكذلك اتفقتم على التنسيق بين حزبكم ''النور'' مع الفريق شفيق ووضعه فيما بعد فوز الفريق شفيق بالرئاسة.. وكذلك موقفكم من الدستور الجديد وجماعة الإخوان المسلمين ودورها فى المجتمع.
الشيخ ياسر برهامى، أصيب بالانزعاج قائلًا: لم أزر الفريق شفيق لكن حدث إتصالًا هاتفيًا بينى وبينه لكي أعرف نواياه مع جماعة الإخوان المسلمين على خلفية ما نسب له بأنَّه فى حالة وصوله للحكم سيقوم بتصفية جماعة الإخوان المسلمين وهذا ما دعانى إلى التحدث معه.
وقال برهامى إنه تحدث هاتفيًا مع الفريق شفيق لأنه فى هذه الحالة كان يعمل لمصلحة مصر.
إلَّا أن الإبراشى عاد ليلقى عليه المعلومات التي لديه قائلًا: الفريق شفيق أخبرني أنَّ الزيارة تطرقت إلى أنكم تحادثتم حول حزب النور فى حالة فوز شفيق ثم الدستور وتعامله مع التيارات الإسلامية وموقف جماعة الإخوان ثم حدثت اتفاقات بينكم ليلة الانتخابات.
وهو ما رفضه برهامى قائلًا : لم أزره.. بل حدث اتصال هاتفي فقط تحدثنا فيه عن موقفه من الإخوان حال فوزه بالرئاسة.

الثلاثاء، 9 ذو القعدة، 1433 هـ

حديث لأحد اعضاء الجماعات المسلحه فى سيناء يكشف الكثير


في بداية حديثه رفض المتحدث الإعلامي فكرة وجود أى تنظيمات جهادية أو غير جهادية  تتبنى  بصورة معلنة  قتال الجيش المصرى لا فى سيناء ولا فى باقى البلاد، وأن هذا طرح هو ما يروجه الإعلام الحكومى بعد عملية رفح « الغامضة ».
وعن أبرز التنظيمات الجهادية المسلحة في سيناء قال أن السلاح فى سيناء هو« ثقافة مجتمع » لا يمكن تغييرها على المدى القريب ولا حتى البعيد المنظور فالجميع مسلح، لأن الدولة غائبة وأن مبارك فى عز قوته لم يتمكن من نزع سلاح سيناء أوالصعيد وكان يسلم به كأمر واقع ويحاول أن يوظفه لخدمة نظامه وسياساته وأنه لا يوجد مبررا لنزع سلاح سيناء وعن أبرز التنظيمات الجهادية قال :« التنظيم الجهادى الرئيسى فى سيناء قبل الثورة كان جماعة التوحيد والجهاد التى نفذت عدة عمليات ضد الإسرائيليين فى سيناء وأيضا خاضت اشتباكات ضارية مع قوات مبارك الأمنية، ولكن نجح مبارك فى تسديد ضربات قاصمة للتنظيم عبر سياساته البوليسية المعروفة ثم كانت بعد ذلك عدة تنظيمات أعلنت عن عملها حتى الآن من سيناء هى مجلس شورى المجاهدين «أكناف بيت المقدس » وهى جماعة سلفية جهادية نفذت عدة عمليات إطلاق صواريخ باتجاه الكيان الغاصب وغالب نشاطها من غزة، وجماعة أنصار بيت المقدس وهى الجماعة المسؤولة عن مهاجمة إيلات بعدة صواريخ منذ أربعة أسابيع وتفجير أنبوب الغاز الواصل لإسرائيل وأيضا تصفية خلية التجسس التابعة للموساد التى تسببت فى قتل الناشط الجهادى إبراهيم عويضة، وجماعات أخرى تعمل بصورة دعوية فقط ولعلها هى من تصدر بياناتها باسم « السلفية الجهادية فى سيناء » والجهاديين عموما هم تيار فكرى بالأساس وليسوا جماعة منظمة.
ورفض المتحدث الإعلامي للجماعات الجهادية فكرة وصف الجهاديين في سيناء بالتكفيريين واصفا القول بذلك «بالتضليل المتعمد لمحاربة الجهاديين ، وأكد وجود تكفيريين فى سيناء ولكنهم بحسب قوله :«أفراد متناثرون هنا وهناك  ليس لهم منظرين ولا كتابات ولا إطار يجمعهم  وذلك لطبيعة المنهج الذى ينتهجونه نفسه بل أقول لك أن التكفيريين فى القاهرة أقوى وأنشط وأكثر تنظيما وعددا منهم فى سيناء»
وأوضح أن سبب وصف الإعلام  الحكومى الجهاديين بالتكفيريين لأن رجل الشارع  بطبيعته يحب مصطلح « الجهاد » ويكره مصطلح « التكفيرى » فيعطون بذلك مبررا وغطاءا شعبيا للقوات الحكومية لإرتكاب ما شاءت من أفعال تحت غطاء « القضاء على التكفيريين »
وعن قدرة التنظيمات المسلحة في سيناء قال :« أى تنظيم مهما كان بالغا فى ضعفه العسكرى، وأيا كان انتماؤه الفكرى، قادر على خوض حرب طويلة الأمد  فى سيناء ضد الجيش قد تنتهى بعد عشرين عاما» وطالب الجهادي الجيش المصري بالتوقف فورا حتى لا يتورط في «وزيرستان جديدة» فقال:« يحذر خبراء عسكريين الجيش المصرى من التمادى فى الخوض فى مستنقع السيناوى لئلا تتكرر تجربة وزيرستان، فالوضع معقد جدا هناك، ومن يحسب موازين القوى العسكرية بعدد الأفراد فقط أو بكمية السلاح ينظر للموضوع بسطحية بالغة، فجغرافية سيناء أعقد جغرافيا فى الشرق الأوسط، ربما لا ينافسها فى ذلك سوى جغرافية أفغانستان حيث لم تنجح جيوش 48 دولة موجودة منذ 11 عاما فى القضاء عليها رغم كل ما بذلوه وهو كثير ورغم كل ما يمتلكوه وهو كثير، يعنى إذا قررت جماعة ما اللجوء للجبال وخوض حرب طويلة الأمد فلن يتمكن الجيش مهما بذل من جهود فى القضاء عليها قبل عشرين سنة حسب رؤيتى الشخصية وبعد أن يتكبد خسائر حقيقية فادحة، ونأمل ألا تصل الأمور لهذا المستوى.
وعن نوعيات السلاح التي في يد الجهاديين في سيناء قال:« السلاح متوافر بكثرة فى أيدى الجميع، وليس سلاحا  شخصيا خفيفا فحسب بل سلاح متوسط وثقيل ونوعى فعلى سبيل المثال  فى إشتباك « 16/ 9»  أصاب الجهاديون طائرة مروحية ودمروا مدرعتين أمريكيتين الصنع وفرت من أمامهم حملة بها 30 مدرعة  برغم أنهم بوغتوا فى الصباح الباكر ولم يكونوا مستعدين، فالجهاديون لديهم رشاشات ثقيلة ومضادات للدروع، وصواريخ قصيرة المدى.
وعن العوامل التي تعقد الصراع ذكر منها :«هو الوضع السياسى  والثورى القائم فى مصر والذى يضع سقفا لتحركات الجيش، فالإعلام يراقب الوضع جيدا، ونشطاء الثورة قادرين  عند مستوى معين من تجاوزات الجيش  أن يغيروا الرأى العام ضده، والحكومة الجديدة لا أظنها تريد خوض هذه الحرب العبثية ولا قادرة على دفع تكلفتها»
وعن أرتباط التنظيمات الموجودة في سيناء مع تنظيمات غزة قال :«الترابط موجود بالتأكيد عضويا وفكريا، الجماعات السلفية الجهادية فى سيناء وغزة لا تعترف بالحدود أصلا، هم يتعاملون مع القضية الفلسطينية من منطلق دينى عقائدى، حتى قبل سقوط نظام مبارك دعم الجهاديون فى سيناء  عن طريق الأنفاق غزة بالسلاح والمؤن والمهمات العسكرية، وآووا بعض المطلوبين لإسرائيل، ومن ناحية أخرى فقد استفاد جهاديو سيناء بالإمكانيات والخبرات المتاحة فى القطاع فأرسلوا بعض عناصرهم لتلقى التدريب واختبأ هناك بعض المطلوبين، وحكومة حماس تتعامل معهم بمنطلق براجماتى نفعى، فإذا تقاطعت مصالحها معهم تركتهم   وإن أضرت تحركاتهم بها ضربتهم، إن الجماعتين الجهاديتين المعلن عنهما حتى الآن فى سيناء لهما امتدادتهما  التنظيمية الأكيدة فى غزة، الق نظرة واحدة على بياناتهما لتعرف عن ماذا أتحدث، والجميع متماهى مع فكر ومنهج القاعدة ومع المشروع الجهادى الأممى»
وعن أهم شكواهم من حملة الجيش المصري في سيناء قال : « لسنا نحن من نرى ذلك فحسب، غالب الرموز الثورية والنشطاء الحقوقيون يتحدثون عن انتهاكات، وتكلم الدكتور وجدى غنيم والشيخ حازم صلاح أبو إسماعيل عن ذلك بصراحة».

الأحد، 7 ذو القعدة، 1433 هـ

باسم يوسف البيان فى اذدراء الأديان


باسم يوسف يكتب: البيان فى ازدراء الأديان
تعليقات: 0
شارك بتعليقك

نشر فى : الأحد 23 سبتمبر 2012 - 10:10 ص 
آخر تحديث : الأحد 23 سبتمبر 2012 - 10:10 ص

باسم يوسف
 •سيناريو متخيل لنجاحنا فى الضغط على الأمم المتحدة لتجريم ازدراء الأديان       
 • نصرخ لمنع النقاب أو المآذن فى دولة أوروبية.. ولا نسمح للآخرين بالدعوة لمعتقداتهم علنًا فى بلادنا

ألف مبروك على الأمة الاسلامية موافقة الامم المتحدة على تجريم إهانة وازدراء الاديان. وقد جاء ذلك استجابة للحملة الموسعة التى قام بها شيوخنا ومفكرونا بعد الاحداث المؤسفة التى تلت الفيلم المسىء، سواء الفيلم التافه الذى تكلف تلاتة تعريفة أو الفيلم الذى قمنا نحن بإخراجه طواعية للعالم. المهم العالم خاف وما اختشاش، وذاق القاصى والدانى مرارة غضبنا وغيرت الامم المتحدة القوانين الدولية بحيث يمكن تجريم كل من يتجرأ على الاديان ويهينها.

طبعا لم يحدث ذلك، ولم تجرم الامم المتحدة ازدراء الاديان. ولكن دعنا عزيزى القارئ نتخيل ان ذلك حدث واصبح امرا واقعا. الآن أى فعل أو قول أو حدث من شأنه إهانة دين معين فمن حق اتباعه ان يقاضوا الفاعل امام المحاكم الدولية، سواء كان هذا الفاعل فردا أو نظام حكم. حسنا، لنبدأ التخيل إذن.

ولكن تذكر أن ذلك سوف يطبق على جميع الاديان وليست الديانات الابراهيمية الثلاث فحسب. إذن فليس من حقك ان تسخر من أتباع كنيسة (Unification Church) وهى كنيسة فى كوريا الجنوبية كان يرأسها صن ميونج موون الذى أدعى ان المسيح تجسد فيه، وان النسل البشرى هو نتاج حمل سفاح بين حواء وإبليس بعد خيانتها لآدم، لذلك لتطهير نفسك من ابليس يجب ان تنخرط فى حفلات زواج جماعية تحت مباركة رئيس هذه الكنيسة وبذلك تضمن دخولك الجنة. الآن ليس من حقك ان تكذب اتباع امة الإسلام Nation of Islam، الذين يعتقدون ان اليجا محمد هو نبى الله وخاتم المرسلين والرسول المبعوث للسود فى امريكا، وان فارض محمد هو الله متجسدا وطار من مكة إلى ميتشجان ليوحى إلى أليجا محمد رسالته للمسلمين الجدد. الآن ليس من حقك ان تسخر من ديانة السينتولوجى (Scientology) الذى يتبعها بعض مشاهير هوليوود مثل توم كروز وجون ترافولتا والتى تنص على أن هناك امبراطور فضائى اسمه زينو جاء إلى الأرض منذ ٧٥ مليون عاما وعذب اتباعه حول براكين الارض فانطلقت الارواح كطاقة سلبية مازالت تؤثر علينا إلى اليوم.. ليس من حقك ان تسخر من المورمون (المرشح الجمهورى ميت رومنى من هذه الطائفة) الذين يدعون ان جوزيف سميث هو نبى الله لشمال امريكا برسائل المسيح على صفائح من ذهب وانهم الوحيدون الناجون من النار. الآن يمكن للمحاكم الدولية فرض عقوبات على افغانستان لتدميرهم تمثالى بوذا فى التسعينيات لأنهم اهانوا مقدسات البوذيين

..الآن يمكن بمقتضى هذا القانون ان يحرك البهائيون قضية دولية لازدراء الاديان ضد وزير الإعلام المصرى الذى لا يقبل بظهور مذيعة بهائية. ففى المحكمة الدولية إذا سئل عن هذا فسيضطر أن يقول انه لا يعترف بها كديانة ولذلك لا يسمح لهم بالظهور على شاشته. اضف إلى ذلك حوادث حرق منازلهم التى تضع الدولة بالكامل تحت طائلة هذا القانون الافتراضى. ألا يعتبر عدم الاعتراف بهم سببا كافيا لإيذاء مشاعرهم؟

حتى ضمن نطاق الديانات الثلاث، فإن أى شيخ معرض للاتهام بازدراء الاديان اذا قال إن الانجيل محرف، أو دعا على اليهود فى الصلاة ونعتهم بأحفاد القردة والخنازير، بل ان ذلك يضع خطب الجمعة التى يسمعها المسيحيون فى بيوتهم كل اسبوع من خلال مكبرات الصوت بالمساجد، بدون الحاجة إلى فتح اليوتيوب أو مشاهدة قنوات فضائية، تحت طائلة هذا القانون.و لو طبقنا الرأى الذى يقول باستتابة المرتد فسيطبق عليه القانون ايضا، فبمحاولة اقناعه بأن الاسلام دين الحق سيضطر ان يطعن فى الديانة الجديدة التى ارتد اليها هذا الشخص. أليست الدعوة إلى الأديان تحمل فى طياتها نوعا من الهجوم على الاديان الاخرى؟ ألسنا نرتكب هذا الفعل من ازدراء للأديان حين نطلق على الشيعة روافض، ويسخر البعض من الصوفية ويسموهم بالمجاذيب المخرفين؟

الحقيقة وبالنظر لهذه الاساءات اليومية، ربما نحتاج فعلا إلى قانون دولى لذلك، لكن عمليا لن يحدث ذلك فنحن لا نعيش وحدنا فى هذا العالم، ولن نستطيع التحكم فى سبعة مليار نسمة اكثر من نصفهم لا يؤمنون بالديانات الثلاث، بل ان النصف المؤمن بذلك لا يهتم معظمه بهذه الاساءات اليومية.

 ان العالم كله ملىء بأشياء لا نقبلها فى ديننا. مثال لذلك كم من مرة سخروا من سيدنا عيسى وسيدنا موسى ومن الملائكة وجسدوهم فى أفلام عالمية وليست على اليوتيوب فقط ولم نهتم؟ اليست هذه من مقدساتنا ايضا؟ كم من مرة جسدوا الله سبحانه وتعالى فى افلام امريكية واوروبية؟ لماذا لم نثر وقتها؟ أليس الله أولى أن نغضب له؟

الخلاصة لن نستطيع أن نخضع هذا العالم لرغبتنا فى تطبيق هذا القانون، من ناحية لأننا لا نملك إلا ظاهرة صوتية تتمثل فى حناجرنا ومن ناحية لأن العالم معظمه لا يلتفت لهذه الاحداث ويتجاهلها واخيرا لأننا سنكون اول من يحاكم بهذه التهمة.

ليس معنى ذلك ان نقبل بالإساءة للأديان، فهذه جريمة اخلاقية قبل ان تكون جنائية. ولكن كيف يتعامل اتباع الديانات الاخرى معها؟ انهم يتعاملون معها بالنصوص القرآنية التى امرتنا أن نعرض عن المستهزئين والا نقعد مع من يخوض ويستهزئ بآيات الله حتى يخوض فى حديث غيره. لم يقل اقتلوهم ولا قاطعوهم ولا احرقوا سفاراتهم ولا بادلوهم السباب. فقط لا تقعد معهم حتى يغيروا الموضوع. هم طبقوا قرآنا كان أولى بنا كمسلمين ان نتبعه.

حين تذكر كلمة دين فذلك يعنى اى معتقد لأى شخص مهما اعتقدت أنه تافه من اول عبادة الاوثان إلى تقديس البقر فبالنسبة لكل واحد من هؤلاء فإن ديانته سماوية بينما بالنسبة له ديانتك انت ليست سماوية.. فى امريكا وحدها هناك اكثر من ٤٥٠٠ ديانة ومعتقد. فى مربع سكنى واحد تجد المسجد والكنيسة والمعبد البوذى والسيناجوج اليهودى. فى برلين تجد من يوزع المصاحف وبعده بعشرة امتار تجد من يدعوك إلى اجتماع للتعرف على ديانة السينتولوجى. ترى أيستطيع مسيحى أن يوزع أناجيل أو يستطيع بهائى أن يدعوك إلى ديانته فى وسط البلد عندنا؟ فى امريكا حافلات عليها اعلانات للدعوة للإسلام برقم تليفون وموقع الكترونى للاجابة عن أسئلتك عن الاسلام. ترى ما مصير اتوبيس نقل عام عليه اعلان لأى ديانة اخرى غير إسلام اهل السنة والجماعة؟ نحن نطالب العالم باحترام مشاعرنا، ولكننا لا نحترم مشاعر الآخرين. نحن نملأ الدنيا صراخا عند منع النقاب فى دولة اوروبية أو عند منع اقامة مآذن فى اخرى (مع استمرار حرية العبادة من إقامة المساجد فى هذه الدول بل والدعوة فى شوارعها)، ولكننا لا نسمح للآخرين بالدعوة لمعتقاداتهم علنا فى بلادنا.

ربما يجب علينا أن ننظر إلى أنفسنا أولا قبل الآخرين.

نقطة أخيرة: هناك من يستعملون انكار الهولوكوست كمثال ويطالبون بسن قانون مماثل لحماية الأديان من الاهانة. سيدى الفاضل ليس هناك فى امريكا قانون يجرم انكار الهولوكوست. يمكنك ان تنكرها كما تشاء ولكن عليك ان تتحمل الحرب الاعلامية ضدك. بالنسبة للسياسيين أو الإعلاميين فإن ذلك انتحار مهنى، ولكن لا يستطيع احد ان يأخذك للمحاكم أو يسجنك بهذه التهمة. الاستثناء هو ما حدث فى فرنسا مع روجيه جارودى. وذلك كان نتاج جهد من اللوبى الصهيونى لمدة عقود لإصدار هذا القانون من خلال توعية وضغط وتخطيط دءوب، أما نحن فإن آخر جهدنا هو ان نحرق علما أو نقتحم سفارة، ولكن ليس هكذا نحمل العالم على احترامنا.




الجمعة، 5 ذو القعدة، 1433 هـ

اعترافات مذهله لضابط تجارة السلاح


فجر الملازم أول عبدالعزيز الهلباوي، المتهم في حادث قتل الرائد تامر حمودة، معاون مباحث قسم شرطة الهرم، مفاجأة في التحقيقات التي باشؤتها نيابة حوادث جنوب الجيزة، مفادها أنه يتحصل على الأسلحة من ضابط بالمخابرات العامة، وأدلى ببياناته، وسلم النيابة صورة من جواز سفره.
وقال المتهم في التحقيقات إنه كان يجلس إلى جوار الضابط الشهيد داخل سيارة الأخير، وكان يعرض عليه قطع أسلحة منها ''بندقية كلاشينكوف''، و''طبنجة بريستا''، و''بندقية آلي''، و950 طلقة، مشيرًا إلى أنه لم يكن يعرف هوية الضابط، وأنه كان بينهما اتفاق على إتمام صفقة سلاح بوصف المجني عليه أحد التجار.
وأضاف أنه فوجئ بثلاث سيارت تابعة لقوات الأمن تحيط بهما، وتفتح النار عليهما، ما أدى لمصرع معاون مباحث الجيزة، مقرَا بتجارته في السلاح، نافيًا قيامه بقتل الضابط.
ومن جانبها، أمرت نيابة حوادث جنوب الجيزة بحبس الضابط المتهم أربعة أيام على ذمة التحقيق.
وتبين من التحقيقات الأولية أن معلومات من مصدر سري، وردت للضابط الشهيد تفيد أن تاجر أسلحة نارية يعرض عدد من الأسلحة للبيع مما دفع معاون قسم الهرم للاتصال به مدعيًا أنه يرغب في شراء أسلحة منه، واتفق على مقابلته أسفل منزله، وعقب لقائه بسيارة المتهم عرض عليه المتهم عبدالعزيز أمين الهلباوي، عدد من الصور الخاصة بالأسلحة على اللاب توب الخاص به.
وكانت أفراد القوة الأمنية التابعة لقسم شرطة الهرم يحيطون بالمتهم، وعندما شعروا بمحاولة المتهم الهروب أطلقوا الأعيرة النارية تجاه السيارة التي بداخلها الضابط الشهيد والمتهم، وعقب ذلك فوجئوا بخروج الرائد تامر حمودة، والدماء تسيل منه عقب إصابته برصاصة بظهره أحدثت فتحة دخول وخروج، وتوفي عقب ذلك وتحفظت النيابة على بندقية كلاشنكوف، وأخرى إيطالي بالإضافة لعدد 1000 طلقة ولاب توب ملك المتهم بالإضافة لسلاحه الميري.
وتبين أن المتهم ضابط بالعمليات الخاصة بالأمن المركزي، وأيضا طبنجتين ملكه، كما تحفظت النيابة على أسلحة أفراد القوة الأمنية التي كانت مصاحبة للضابط الشهيد تامر حمودة، لعرض كافة الأسلحة على المعمل الجنائي لفحصها والتوصل لمطلق الرصاصة القاتلة

الخميس، 4 ذو القعدة، 1433 هـ

سر اشرف مروان


سمحت الجهات الأمنية الإسرائيلية، الخميس، بنشر مقتطفات من المحاضر السرية لمداولات ''لجنة أغرانات''، التي حققت في ظروف نشوب حرب أكتوبر، وأسباب الهزيمة التي تعرضت لها القوات الإسرائيلية، وتحديد المسؤولين.
وأفادت المحاضر بحسب ما نشرته ''إذاعة صوت إسرائيل''، أن جهاز الموساد تلقى قبل خمسة أيام من نشوب الحرب معلومات مفادها أن مصر ستبدأ بالحرب بعد حوالي أسبوع إلا أن هذه المعلومات لم تنقل إلى ديوان رئيسة الوزراء آنذاك ''جولدا مائير'' .
وقال مساعد رئيس الموساد آنذاك في شهادته أمام ''لجنة أغرانات''، إن العميل المصري أشرف مروان طلب في الليلة ما بين الرابع، والخامس من أكتوبر عقد اجتماع عاجل مع رئيس الموساد إلا ان الأخير لم يفهم خطورة الأمر كما يبدو .
يشار إلى أن الرئيس السابق حسني مبارك، في غضون يوليو 2007، وعقب أيام من وفاة أشرف مروان، نفى أن يكون ''مروان'' عميلًا إسرائيليًا، بل وصفه حينها بـ''الوطني المخلص''.
وأضاف أن اشرف مروان ''قام بأعمال وطنية لم يحن الوقت بعد للكشف عنها، ولكنه كان بالفعل مصريًا وطنيا ولم يكن جاسوسًا على الاطلاق لاي جهة''

ضباط يتاجرون فى السلاح


قال الخبير الأمني ، العميد محمود قطري، أن حادث مقتل معاون مباحث الهرم على يد ملازم أول يُتاجر في السلاح، دليل على انتشار الفساد في وزارة الداخلية.
وأضاف الخبير الأمني، تعليقاً على مقتل الرائد تامر حمودة، على يد ضابط بالعمليات الخاصة ونجل قيادة أمنية احتلت منصب بارز بمديرية أمن الجيزة "سابقاً": تجارة السلاح كانت منتشرة داخل الشرطة، فيما بين بعض ضباط المباحث في الوجه القبلي ، وكانت موجودة على صورة تجاوزات منذ أكثر من 15عاماً، لكنها ازدادت في عهد العادلي، وانفجرت بعد قيام الثورة.
وتابع "قطري": هذا دليل على انتشار الفساد في وزارة الداخلية، وتعلم السبب عندما تجلس في وسط شرطي، وتسمع الأحاديث تدور عن الأموال والثروات، فبعض الضباط يذهبون إلى أماكن مميزة عن طريق الواسطة والمحسوبية، وتجد فروق كبيرة في المرتبات بين ضابطين بنفس الرتبة، وفروق أكثر بينهم وبين قيادات الوزارة، فعلى سبيل المثال كان مرتب حبيب العادلي 7مليون جنيه، في الوقت الذي يتقاضى فيه بعض الضباط 800جنيه.

الخميس، 26 شوال، 1433 هـ

تعلم كيف تغضب

صدقت اخى الكريم واتذكر بيت شعر لكامل الشناوى بعد ثورة يوليو قال فيها تعلم كيف تغضب وما احوجنا ان نتعلم كيف نغضب اللى إحنا بنعمله مش نصرة لرسول الله دى إساءة لرسول الله! الفيلم كان بيقول إن الإسلام دين قتل وتعدى وإحنا نزلنا نرفض الكلام دا بالقتل والتعدى والحرق وبعض الأساليب الهمجية ! بصرف نظر ان تصرفاتنا كانت اشد إساءة للإسلام وسيدنا رسول الله من الفيلم نفسه طيب هو انتا فاكر إن الله ورسوله يرضيهم تصرفات المسلمين مهما كان الدافع او السبب ؟ عاوز تنصر رسول الله ؟ أولا العالم لا يرحم الضعفاء انصره بقمر صناعى اسمه " محبى محمد " انصره بصناعات تكنولوجية متطورة وسميها " أمة محمد " انصره بصناعات عسكرية عملاقة وسميها " جيوش محمد " انصره بالبحث العلمى والقضاء على المرض والفقر والجهل والبطالة انصره بأى شىء يخليك قوى إقتصاديا ومتقدم عسكريا وعلميا غير كدا العالم مش هيحترمك ولا هيحترم دينك على فكرة ! دى مش المرة الاولى اللى إتعمل فيها فيلم ولا هتكون الأخيرة متخليش الناس طول ماهى فاضية يتسلوا علينا اى واحد عاوز يتشهر النهاردة هيعمل فيلم مسىء هى مش كميا لكن لو كنت قوى زى ما وضحت العالم هيحترمك :) رحم الله عمر حين قال أميتوا الباطل بعدم ذكره وائل عبد الكريم

رد جميل على الفيلم المنحط

ردا على الفيلم المسيء.. مطرب راب أمريكى مسلم يطلق "هاش تاج" على تويتر للتذكير بفضائل الرسول 13-9-2012 | 09:08 556 لوبي فياسكو احتجاجًا ورفضًا منه للفيلم المسيء للرسول الكريم صلى الله عليه وسلم وتداعياته من أعمال عنف واعتداءات على البعثات الدبلوماسية الأمريكية فى عدد من الدول العربية، دشن مطرب الراب الأمريكى المسلم لوبي فياسكو "هاش تاج" عبر حسابه الشخصي على موقع تويتر للتذكير بفضائل وتعاليم الرسول وسنته. "الهاش تاج" الذى حمل اسم "Muhammadshowedme " حظى بمشاركة واسعة من مستخدمى تويتر، حيث تعدت التغريدات المشاركة فيه حاجز المائة تغريدة فى أقل من 5 دقائق من إطلاقه، وبعيدا عن متابعى فياسكو البالغ عددهم مليون و270 الفا و922 متابع انضم للمشاركة فى الهاش تاج مسلمون من مختلف أنحاء العالم بالإضافة إلى استحسان غير المسلمين لما تم كتابته على "الهاش تاج" عن تعاليم وفضائل الرسول الكريم ودعوته للتسامح وتقبل الآخر. حيث أشاد المسلمين وغير المسلمين بمبادرة فياسكو معتبرين أن هذا الاحتفاء الإلكترونى العالمى بالرسول أبلغ رد على من أساءوا له وعلى من يربطون الإسلام خطأ بالإرهاب والتطرف. فأكد راى ديموند أن التغريدات المختلفة التى قرأها على "الهاش تاج" كشفت له كم أن الرسول ملهم ورجل عظيم مبديا حماسه لاكتشاف المزيد عنه، واتفقت معه إيما معربة عن استيائها، مما يحدث وافتقاد الإنسانية لقيمة التسامح على الرغم من وجود معلمين مثل الرسول محمد، وعلى الرغم من كونها غير مسلمة أقرت كرسبي كريمكداس أن الرسول محمد علمها أن الأخوة الحقيقية تُكتسب من مشاعر الوحدة الصادقة وأن أى أحد مهما كان يستحق الاحترام، ولم يبتعد كثيرا جون لافا الذى أشار إلى كونه غير مسلم إلا أنه تعلم من محمد احترام الجميع من مختلف الديانات طالما هم مؤمنون بها كما تؤمن أنت بدينك، وعلق سباستيان بروكس أنه لا يوجد دين يحترمه بقدر الإسلام والمسلمين لكنه يحترم المسلمين الحقيقيين المخلصين ويعتبرهم حماة السلام معربا عن رفضه للجهاديين المتطرفيين، واتفقت معه كريستين معربة عن أسفها من كون الجانب السيء دائما ما يشوه أى قيمة جميلة، وأن هذا ما يحدث الآن. يذكر أن واسالو محمد جاكو ولد فى 16 فبراير 1982 واشتهر باسم لوبى فياسكو هو مطرب راب أمريكى له عدة ألبومات رائجة فى الولايات المتحدة الأمريكية، نشأ فى شيكاغو وإلتحق بالفرق الموسيقية من عمر التاسعة عشر ومنها فرقا شكلها بنفسه، أكد فى تصريحات لمختلف وسائل الإعلام على تمسكه بالإسلام، معربًا عن امتنانه وتقديره للدور الذى يلعبه الإسلام فى حياته وكل شيء يقوم به، مؤكدا على أنه لا يفضل أن يسوق نفسه كالطفل المدلل للإسلام ويحتكر صورة نمطية محددة يؤمن بها جمهوره، لكونه مسلمًا قد تسيء تلك الصورة إلى الإسلام نفسه. اقرأ أيضا: "يوتيوب" يمنع بث الفيلم "المسيء" للنبي محمد بموقعه في مصر ويبقي عليه بمواقعه الأخرى بعد وضعه علي قوائم ترقب الوصول.. مرقس عزيز: لا علاقة لي بالفيلم المسيء.. وأشعر بألم الإخوة المسلمين ممثلة الفيلم المسئ للنبي: المخرج خدعني بأنه مصري وأن الفيلم عن محاربي الصحراء ولا يسيء للإسلام هانى رمزى يهدى تكريمه فى مهرجان الإسكندرية إلى كل مسلم تأذى من الفيلم المسيء لـ "النبى محمد "

بطلة الفيلم المنحط تتحدث كيف خدعت

أول حوار مع ممثلة الفيلم المسيء للرسول: خدعوني بأنه فيلم عن الحياة في مصر قبل ألفي عام Thu, 09/13/2012 - 01:10 
المخرج الإسرائيلي أوهمني أنه مصري ودائما يتحدث باللغة العربية وكان السيناريو بعنوان "محاربو الصحراء" كتب : عمرو عز الدين منذ 3 دقائق.. سيندي لي جارسيا ممثلة الفيلم المسيء أفاد بعض الممثلين الذين شاركوا في الفيلم المسيء، أنهم لم يكونوا على علم بمشاركتهم في فيلم يسيء للإسلام، ويُظهر نبي الإسلام في شخصية المتحرش بالأطفال، بل تعرضوا للخداع من مخرج الفيلم، الذي أقنعهم بأنه يصور فيلما عن حياة المصريين العامة قبل ألفي عام.

 "سيندي لي جارسيا"، ممثلة من بيكرسفيلد بولاية كاليفورنيا، لعبت دورًا صغيرًا في الفيلم كامرأة تقدم ابنتها الصغيرة للزواج ممن يقوم بدور النبي، وقالت في حوار لموقع "gawker" الأمريكي، "لم أكن أعرف أنني أشارك في فيلم يسيء لنبي الإسلام عندما قبلت الدور الصيف الماضي، حيث كان عنوان السيناريو الذي قرأته هو "محاربو الصحراء"، ولم يكن يستند على شيء ديني، بل كان يتحدث عن الحياة في مصر قبل ألفي عام، ولم يكن هناك أي حديث عن الإسلام أو المسلمين، حتى إن اسم محمد لم يكن كذلك، بل كان مستر جورج".
 
وأضافت جارسيا "في الإعلان كنت أقول لزوجي الذي يريد أن يقدم ابنته الصغيرة للزواج: هل محمد متحرش بالأطفال؟ لكن في السيناريو كان الحوار مختلفا حيث كنت أقول: هل إلهك متحرش بالأطفال؟". 

وحينما رأت "جارسيا" المنتج النهائي، وما انتهى إليه الأمر بقتل أربعة من موظفي السفارة في ليبيا، شعرت بالهلع. وقالت "لم يكن لي علاقة بأي شيء، ولدينا الآن قتلى بسبب فيلم شاركت فيه".

 وعن مؤلف ومخرج الفيلم "سام باسيلي" الذي يقال إنه إسرائيلي، قالت جارسيا "باسيلي أفهمني أنه مصري، وكان يتحدث العربية لمجموعة من الناس من ذوي البشرة الداكنة ممن كانوا موجودين في موقع التصوير". 

لكن بعد اندلاع الاحتجاجات وظهور "باسيلي" في وسائل الإعلام، اتصلت به "جارسيا" لتعبر عن غضبها من خداعه لها، "اتصلت بسام وسألته لماذا فعلت ذلك؟ فقال: أنا متعب من قتل المتطرفين الإسلاميين لبعضهم البعض، فقط ادعى أنى باقي الممثلين يعرفون أنه ليس خطأهم. لكن الشعور بالذنب لم يفارقني لمجرد معرفتي بأنه ليس خطأي، وسوف أتجه لرفع دعوى قضائية ضده". 

وفي نفس الصدد، أصدر ثمانون ممثلا وعضوًا من المشاركين في الفيلم بيانًا عبروا فيه عن غضبهم، وأنهم قد تعرضوا "للتضليل".



الأربعاء، 25 شوال، 1433 هـ

خطوات ازالة الفيلم المنحط

بالصور.. «بوابة الشروق» توضح كيفية إزالة مقطع الفيديو المسيء للرسول محمد نشر فى : الأربعاء 12 سبتمبر 2012 - 12:45 ص آخر تحديث : الأربعاء 12 سبتمبر 2012 - 2:14 ص نظرًا لاحتجاجات المسلمين حول العالم ضد الفيلم المسيء للرسول محمد، صلى الله عليه وسلم، والذي أنتجه القس الأمريكي تيري جونز، الذي أحرق المصحف أكثر من مرة, ويتضمن إساءات بالغة، ويشترك في إنتاج الفيلم عدد من أقباط مصر في المهجر. تنشر «بوابة الشروق» شرحًا تفصيليًا بالصور يوضح كيفية إزالة مقطع الفيديو للفيلم المسيء من على موقع "يوتيوب". خطوات الإبلاغ لحذف الفيديو المسيء للرسول flag as inappropriate select a reason hateful or abusive content promotes hatred or violence religion

الجمعة، 20 شوال، 1433 هـ

اللاجئات السوريات القاصرات.. عندما تغتصب الضحية بدلًا من انقاذها


الزواج من اللاجئات السوريات القاصرات.. عندما تغتصب الضحية بدلًا من انقاذها

الزواج من اللاجئات السوريات القاصرات.. عندما تغتصب الضحية بدلًا من انقاذها
صورة من أ ف ب لبعض اللاجئات السوريات
9/6/2012 7:45:00 PM
كتبت - سهر هاني:
''تجلس هنا وهناك، فلا تسمع حديثا هذه الأيام إلا عن الزوجة السورية التي يمكن الزواج منها بمائة أو مائتى دينار، وما عليك إلا أن تذهب إلى المفرق أو عمان أو الرمثا أو إربد أو الكرك، لتختار حورية من حوريات الشام، لأن أهالي هؤلاء يريدون سترة بناتهم، ويقبلون بزيجات عاجلة، دون شروط، مجرد مهر عادي، وزواج سريع، لأن الأب المكلوم يريد ستر ابنته بأي زواج، حتى لو تقدم لها الأغبر الأشعس''.
كان ذلك نص خبر نشرته إحدى الصحف الأردنية تحت عنوان ''أردنيون يستغلون الأحداث ويتزوجون من لاجئات سوريات''، على هامش انتشار ظاهرة زواج '' المتعة'' من اللاجئات السوريات فى الاردن .
ولكن تلك الظاهرة قد انتشرت لتصل إلى أكثر من دولة عربية ''إسلامية'' - شكلا وليس موضوعا - منها السعودية والعراق وغيرهم، حتى  أن تقرير لإذاعة صوت هولندا قد اشار إلى  تزايد عدد الطلبات التي تقدم بها سعوديون للسفارة السعودية في الأردن للموافقة على طلبات الزواج ما بين سعوديين وسوريات مقيمات في الأردن .

500 ريال سعودي للفتاة الواحدة !


وأضافت صحيفة ''الدستور الأردنية'' إن الزواج من القاصرات يتراوح تكاليفه ما بين 100 دينار (500 ريال سعودي)، أو 200 دينار (1000 ريال سعودي)، وقد نتج ذلك عن رغبة أهاليهن فى سترة بناتهم، ومن ثم يقبلون بزيجات عاجلة لهن.
وحسب بعض المؤشرات، فإن هناك إقبالا على تزويج الفتيات السوريات لاسيما القاصرات اللواتي لا تتجاوز أعمارهن 14 او 15 من العمر خوفا عليهن من التعرض للإغتصاب ! 
  
هذا وقد اشارت تقارير إخبارية  شهدت عليها منظمة اليونسيف عن تعرض لاجئات سوريات في محافظة النجف بالعراق لمضايقات والإجبار على زواج المتعة من قبل حركات دينية .

شيوخ:الزواج منهن واجب !


فقد نشرت صحيفة ''الفجر الجزائرية '' أن عدد من أئمة المساجد في أرجاء مختلفة من البلاد حثوا الجزائريين في خطب الجمعة على الزواج بـ'' السوريات اللواتي أجبرتهن ظروف الحرب على الفرار نحو الجزائر ''.
وأكد الخطباء على ''ضرورة أن يستر كل جزائري مقتدر حتى و إن كان متزوجاً هؤلاء اللاجئات لانتشالهن من الشارع'' !

ردود أفعال


وفي هذا السياق قالت استاذة جامعية جاءت كلاجئة الى الأراضي العراقية لمراسل احدى الوكالات السورية عبر اتصال هاتفي، انها تعتزم اقامة دعوى قضائية ضد رجال مكتب المجلس الاسلامي الاعلى في محافظة النجف بالعراق، الذين اقتادوا 15 فتاة وأعادوهن بعد يومين وهن فاقدات العذرية بعد ان زوجوهن زواج متعة بالإجبار، وفقا لـ''شبكة البصرة''
كما كان رد فعل مواقع التواصل الاجتماعي على الشهوانية التى تدفع بعض الرجال لإستغلال ظروف تلك اللجئات بدلا من مساعدتهن على التغلب على ظروفهن القاسية له صدي واسع ، فقد ظهرت صفحة '' لاجئات لا سبايا '' وهى صفحة تابعة لمجموعة من الشباب السوريين الذين انتفضوا لأجل كرامة السوريات وحتى لا يكونوا بضاعة رخيصة في سوق النخاسة تحت مسميات الزواج و السترة - بحسب وصفهم-.
أما على تويتر فقد خرج الكثيرون لرفض تلك الظاهرة فيقول ''محمد الراسي '':‏ أهل اللحى الزائفة تهافتوا على اللاجئات السوريات لأنهن جميلات أما لاجئات بورما و دارفور الچياكر مساكين يبقن لاجئات عانسات'' فى اتهام صريح لمن ينادوا بالزواج من القاصرات.
واضافت احدى الفيتات من الكويت فى نفس السياق قائلة ''لماذا الشيوخ اللذين يدعون للزواج من اللاجئات السوريات لم يدعو من قبل للزواج من اللجئات الصوماليات مثلا.. فكلهم لاجئات.!
أما سامي ناصر فقال'' أي بشرٍ هؤلاء الذين بدأوا بالدعوة للزواج من الأرامل السوريات اللاجئات بدعوى الستر !؟؟ مستذئبون يرتدون لباس الآدميين !! قبح الله وجوهكم''
''من يقول اليوم ان تزويج اللاجئات القاصرات السوريات حلال ويبحث عن النصوص الشرعية لاقناعنا , لا اجد فارقا بينه وبين الشيطان , نعم الشيطان'' وكان ذلك رأى احد رواد الموقع من تونس .
واتهمت ''وفاء زيدان'' هؤلاء الرجال بالمغتصبون قائلة :ليس من المروءة استغلال ضعف اللاجئات السوريات والزواج بهن مقابل دينار اردني واحد ثم التفاخر باغتصاب الانسانية هذا علناً''
حكم الشرع  
زواج المتعة هو أن يتزوج الرجل المرأةَ إلى أجل معيَّن بقدر معلوم من المال ، والأصل في الزواج الاستمرار والدوام ، أما الزواج المؤقت – وهو زواج المتعة – كان مباحاً في أول الإسلام ثم نُسخت الإباحة ، وصار محرَّماً إلى يوم الدين .
عن علي رضي الله عنه : '' أن رسول الله صلى الله وسلم نهى عن نكاح المتعة وعن لحوم الحمر الأهلية زمن خيبر، '' وفي رواية : '' نهى عن متعة النساء يوم خيبر وعن لحوم الحمر الإنسية .'' .

الخميس، 19 شوال، 1433 هـ

ماذا دار فى اجتماع المثقثفين بالرئيس؟


«حجازي» للرئيس في لقاء المثقفين: ما تعيشه مصر الآن هو الدولة الدينية بعينها

 Thu, 09/06/2012 - 22:36
تعهد الرئيس محمد مرسي خلال لقائه، الخميس، 80 فناناً ومثقفاً لمدة 3 ساعات بحماية حرية الرأي والتعبير، فيما اضطر ديوان الرئاسة لتأجيل لقاء كان مقرراً مسبقاً مع وزراء خارجية عدة دول أوروبية لمدة نصف ساعة، نظرا لاستمرار لقاء الرئيس مع المثقفين.
وتناولت المناقشات مخاوف الفنانين والمثقفين من «أخونة الدولة» والدولة الدينية، ونفى الرئيس «مرسى» أى توجه نحو ذلك، مشدداً على مدنية الدولة، لكن الشاعر أحمد عبدالمعطى حجازى علق على نفى الرئيس قائلاً له: «سيادة الرئيس إن ما تعيشه مصر الآن هو الدولة الدينية بعينها».
وطمأن «مرسى» الحاضرين بأن تعيين قيادات إخوانية على رأس وزارة الإعلام والمؤسسات الصحفية القومية لن يؤثر على موقف الجهاز الإعلامى من حريات الفن والإبداع، متعهداً بصيانتهما.
وقال الكاتب محمد سلماوى إن الرئيس استنكر الإساءات التى وجهت للفنانة إلهام شاهين، مشيراً إلى تعمده دعوتها للقاء، لكنها لم تحضر، ووعد بالاتصال بها فى أقرب فرصة، بعد أن قال له الفنان محمد صبحى: «لا نرضى بإهانتك.. فلا تسكت على إهانتنا، ويجب وقف الدعاة الذين يسيئون للإسلام».
وخارج قضايا الحريات الفنية، طرح الفنان عادل إمام، الذى قال إنه لم توجه له الدعوة، قضية تداول السلطة، وعدم بقائها فى حوزة تيار واحد، فى حين طالب المخرج خالد يوسف الرئيس بالعفو عمن وصفهم بـ«معتقلى الثورة» المحتجزين فى السجون الحربية وعن ضباط 8 إبريل، فوعد الرئيس بالإفراج عن المدنيين الذين تثبت براءتهم، وبإطلاق سراح الضباط خلال أسابيع. وأيد مرسى اقتراحا لـ «خالد» بتخصيص فقرة فى أوراق الاستفتاء على الدستورالمقبل، للفصل فى إكمال الرئيس مدته الحالية بعد الاستفتاء، أم إجراء انتخابات رئاسية جديدة.

اضغط على هذا العنوان لتعرف :حزب الحريه والعداله شرعى -جماعة الأخوان غير شرعيه -لغز هذا حله

    
 حزب الحريه  والعداله شرعى اما جماعة الأخوان المنبثق عنها الحزب فغير شرعيه - فما هو حل هذا اللغز؟

حزب الحريه والعداله شرعى -جماعة الأخوان غير شرعيه -لغز هذا حله

حزب الحريه  والعداله شرعى اما جماعة الأخوان المنبثق عنها الحزب فغير شرعيه - فما هو حل هذا اللغز؟

الأربعاء، 18 شوال، 1433 هـ

هل نحن متحضرون؟علاء الأسوانى يروى قصة تحرش حقيقيه

هل نحن متحضرون فعلاً؟!

كان هناك شاب يعمل مع فتاة فى أحد المكاتب فى القاهرة. اضطر الشاب إلى السفر فى مهمة عمل إلى الإسكندرية فاتفق مع زميلته على أن تنتظره تحت المكتب حتى يأخذ منها أوراقاً يحتاج إليها فى مهمته. وقفت الفتاة فى الشارع تنتظر زميلها. فوجئت برجل لا تعرفه يقترب منها ويهمس:
ــ إنتى حلوة قوى.
ثم بدأ يتحرش بها. مد يده يتحسس جسدها فى وسط الشارع وفى عز النهار. استغاثت الفتاة وحاولت أن تدفع الرجل بعيداً، لكنه استمر فى التحرش بها. وصل زميل الفتاة وشاهد ما يحدث فهجم على المتحرش ليبعده عن زميلته. كان المتحرش أقوى جسدياً من الشاب، فضربه ضرباً مبرحاً أدى إلى كسر أحد ضلوعه وأحدث فى وجهه إصابات بالغة، ثم دفعه فسقط فى نهر الشارع وكادت السيارات تدهسه. اجتمع الناس وجاءت الشرطة. فى وسط الانفلات الأمنى المتعمد الذى تعانى منه مصر بعد الثورة تصرف مأمور القسم بطريقة مسؤولة، فأمر بالقبض على المتحرش وأحاله إلى النيابة التى قضت بحبسه أربعة أيام على ذمة التحقيق.
هذه الواقعة حقيقية لكن تفاصيلها تكسبها بعداً جديداً: فالمتحرش مسلم والفتاة ضحية التحرش مسلمة محجبة اسمها رحمة محمد، وزميلها الشاب الذى دافع عنها باستماتة قبطى اسمه ميشيل جورج، والضابط الذى نفذ القانون ضد المتحرش قبطى أيضا هو العميد هانى جرجس، مأمور قسم قصر النيل، والواقعة تحولت لقضية رقم 7788 لسنة 2012 جنح قصر النيل.. السؤال: ما الذى يدفع شاباً قبطياً للمخاطرة بحياته من أجل إنقاذ فتاة مسلمة محجبة؟ وما الذى يدفع الضابط القبطى لأن يقوم بالقبض على رجل مسلم اعتدى على فتاة مسلمة؟ الإجابة أن الشاب والضابط لم يفكرا فى الفتاة باعتبارها مسلمة أو قبطية وإنما فكرا أنها إنسانة تتعرض للتحرش ومن واجبهما الدفاع عنها.
هذه الواقعة تجسد لنا السلوك المتحضر: أن ندافع عن حقوق الآخرين لأنهم بشر وليس لأنهم يشتركون معنا فى الديانة أو الجنس.. هذا السلوك المتحضر كثيراً ما يقوم به مسلمون أيضاً.. ففى وسط الحوادث الطائفية أثناء الاعتداء على الكنائس وبيوت الأقباط عادة ما يظهر مسلمون متحضرون يحمون الأقباط من الاعتداء وهم عندئذ لا ينظرون إليهم كأقباط وإنما كبشر لهم حقوق إنسانية من واجبهم أن يدافعوا عنها.. هذه الوقائع المشرفة التى تظهر بين الحين والحين تطرح السؤال: هل نحن متحضرون فعلاً؟.. رأيى أننا متحضرون لكننا نعيش فى دولة غير متحضرة. علينا هنا أن نفرق بين التمدن والتحضر. التمدن مظهر والتحضر جوهر.. إذا حققت الدولة تقدماً اقتصادياً ورفعت مستوى معيشة المواطنين وأنشأت جيشاً قوياً.. كل ذلك يجعلها دولة قوية متمدنة لكنها لن تكون دولة متحضرة إلا إذا أعلت من قيمة الإنسان ودافعت عن حقوقه، بغض النظر عن دينه أو طبقته الاجتماعية. لا يمكن للدولة أن تكون متحضرة إلا إذا سادت المفاهيم الآتية:
أولاً: الفهم الإنسانى للدين
هل نعتبر أنفسنا بشراً أولاً، أم أننا مسلمون أو أقباط أولاً؟!.. هل يأتى انتماؤنا للدين قبل انتمائنا للإنسانية أم العكس؟!. الإجابة أن فهمنا الصحيح للدين هو ما يجعلنا أكثر انتماء للإنسانية.. إذا كنت متديناً بحق فسوف تدافع قطعاً عن حقوق الآخرين مهما اختلفوا معك فى الجنس أو الدين أو الأفكار... هذا المفهوم الصحيح للدين تراجع تماماً فى نظام مبارك.. على مدى ثلاثة عقود من الزمان، انتشرت القراءة الوهابية للإسلام المدعومة بأموال النفط، ونجحت فى أن تنشر فى المجتمع المصرى وعياً دينياً متشدداً يحاسب الناس على معتقداتهم ويعتبر الأقباط فئة ضالة ويحاسبهم على ذلك..منذ شهور كتبت فى هذا المكان قصة تخيلت فيها أن شهداء الثورة المسلمين والأقباط صعدوا إلى الجنة، فوصلتنى ردود فعل مؤسفة من قراء كثيرين لامونى لأننى تخيلت أن الأقباط سيدخلون الجنة، بينما هم يعتقدون أن الجنة ستقتصر فقط على المسلمين، وغير ذلك لا يجوز حتى لو كان فى قصة متخيلة.
ثانياً: التأكيد على المسؤولية الشخصية
الدولة المتحضرة تعتبر الناس مسؤولين عن تصرفاتهم كأفراد فقط وليس باعتبارهم أعضاء فى جماعات أو طوائف. إذا حاسبنا الآخرين بطريقة جماعية فهذه أول خطوة نحو التعصب.. هل نعارض نحن العرب إسرائيل بسبب سياساتها أم بسبب ديانتها..؟ إذا كنا نعارض سياسات إسرائيل العدوانية الظالمة فهذا موقف إنسانى عادل ومفهوم يشاركنا فيه ملايين الناس فى كل أنحاء العالم أما إذا كنا نعارض إسرائيل لمجرد أنها دولة يهودية فنحن نمارس سلوكاً طائفياً متعصباً. لا يحق لنا أن نعادى مجموعة من الناس على خلفية ديانتهم.. لا يجوز لنا أن نكره اليهود جميعاً لمجرد أنهم يهود، وإلا فنحن نعطى الحق للآخرين لكى يعاملونا بنفس التعصب فيكرهوننا لمجرد أننا مسلمون.. كما أنه من الظلم البين أن نعتبر أى شخص مسؤولاً عن أفعال الآخرين لمجرد أنهم ينتمون لديانته. هناك قائمة طويلة بأسماء يهود غربيين اتخذوا مواقف معارضة لإسرائيل وأدانوا سياساتها العدوانية.. الرئيس النمساوى الراحل اليهودى برونو كرايسكى، والمفكر الأمريكى اليهودى ناعوم تشومسكى، وغيرهما كثيرون، بل إن هناك فتاة أمريكية يهودية اسمها راشيل كورى تركت الولايات المتحدة وذهبت إلى فلسطين لتدافع عن حقوق الفلسطينيين، وفى يوم 16 مارس عام 2003 كانت الجرافات الإسرائيلية تهدم بيوت الفلسطينيين فى مدينة رفح، فاعترضت راشيل كورى طريق الجرافة لتحمى بيوت الفلسطينيين، فما كان من سائق الجرافة إلا أن تقدم وسحقها فماتت تحت الجرافة.. ها هى فتاة يهودية تضحى بحياتها دفاعاً عن فلسطينيين مسلمين. ليس من حقنا إذن أن نعادى أى مجموعة من الناس بسبب ديانتهم أو جنسهم، بل يجب أن يكون الإنسان مسؤولاً عن تصرفاته بشكل شخصى.
ثالثاً: تأسيس الدولة المدنية
الدولة المدنية لا يرتب فيها الدين أى حقوق سياسية للمواطنين، فيكونون جميعا سواسية أمام القانون بغض النظر عن ديانتهم. فى الدولة المدنية من حق المواطنين أن يعتنقوا ما شاءوا من أديان ومن حقهم أن يمارسوا شعائرهم بغير أن ينتقص ذلك من حقوقهم كمواطنين. للأسف فإن حرية الاعتقاد فى مصر تتراجع بسبب تخاذل الدولة عن حمايتها، فى الشهر الماضى حوكم مواطن مصرى وهو الآن محبوس لأنه شيعى، وهكذا فقد أصبح الانتماء إلى المذهب الشيعى تهمة يعاقب عليها القانون المصرى، بينما فى عام 1939 تزوجت الأميرة فوزية، أخت الملك فاروق، من ولى العهد الإيرانى واحتفلت مصر كلها بالعرس الملكى ولم يفكر أحد فى أن العريس شيعى والعروس سنية...مازالت الدولة المصرية ترفض باستماتة الاعتراف بحقوق البهائيين، مما يضطرهم للكذب فى الأوراق الرسمية فيكتبون أنهم مسلمون مع أن ديانتهم بهائية. المؤسف أن الدستور الذى تتم كتابته الآن قد قصر اعتراف الدولة على الأديان السماوية الثلاثة وهذا النص الدستورى مناف لحرية الاعتقاد، لأن هناك مواطنين مصريين مثل البهائيين لا ينتمون إلى هذه الأديان الثلاثة ومن حقهم على الدولة إذا كانت متحضرة أن تعترف بحقوقهم الدينية، كما أن معظم الأديان فى العالم يعتبرها معتنقوها أدياناً سماوية. السؤال الآن: ماذا لو قررت الدول ذات الأغلبية البوذية أو الهندوسية أن تعاملنا بالمثل، ماذا لو أن أحد المصريين المقيمين فى الصين أو الهند، مسلماً كان أو قبطياً، ذهب لأداء الصلاة فألقت السلطات هناك القبض عليه وقالت إنها لا تعترف بالإسلام والمسيحية، كما رفضت الدولة المصرية الاعتراف بالبوذية أو الهندوسية. لا يمكن أن تكون الدولة متحضرة قبل أن تبيح لمواطنيها حرية الاعتقاد بغير قيد أو شرط.
رابعاً: ثقافة التسامح وتجريم الكراهية
الدين ليس وجهة نظر وإنما هو اعتقاد حصرى. من هنا فإن أتباع أى دين يؤمنون دائماً بأن دينهم الوحيد الصحيح بينما بقية الأديان مزيفة أو محرفة. الإسلام يعترف بالمسيحية واليهودية لكنه يعتبر أن الديانتين قد أصابهما تحريف أخرجهما عن طريق الحق. المسيحيون لا يعترفون بنبوة سيدنا محمد. عليه الصلاة والسلام. أما اليهود فلا يعترفون بالمسيحية ولا بالإسلام، ويؤمنون بأن المسيح الحقيقى لم يظهر بعد.. هذا التضارب بين الأديان تسبب فى حروب ومذابح بشعة على مر التاريخ الإنسانى، حتى تعلمت الدول المتحضرة أن تحترم الأديان جميعاً وتسن القوانين لتمنع أتباع أى دين من إهانة الأديان الأخرى. من حقك أن تمارس معتقداتك لكن ليس من حقك أن تهين أديان الآخرين. فى القانون المصرى تهمة اسمها ازدراء الأديان لكنها لم توجه قط إلا إلى الذين أهانوا معتقدات المسلمين. أما بعض المشايخ المتطرفين الذين يهينون الأقباط ويعلنون أنهم كفار لا تجوز تهنئتهم بأعيادهم، فهؤلاء لا تعتبر الدولة أن إهاناتهم للمسيحية جريمة ازدراء للأديان.
إن الشعب المصرى متحضر، لكن الدولة غير متحضرة وهى تسمح بالتمييز واضطهاد المختلفين عن دين الأغلبية، كما أنها لا تحترم آدمية المصريين سواء كانوا مسلمين أو أقباطاً. هكذا كانت دولة الاستبداد التى أقامها حسنى مبارك على مدى ثلاثين عاماً، ثم قامت الثورة المصرية وجاء أول رئيس منتخب من الشعب، وكنا نتوقع أن يشرع فى إنشاء الدولة العادلة المتحضرة التى تعلى من قيمة الإنسان وكرامته بغض النظر عن دينه أو انتمائه السياسى. لكن الإشارات التى يرسلها الرئيس مرسى للأسف مقلقة ولا تبشر بخير.. الرئيس مرسى يوالى الإفراج عن المعتقلين الإسلاميين الذين ينتمون -مثله- إلى جماعات الإسلام السياسى، وفى نفس الوقت لا يريد أن يستعمل حقه فى العفو عن معتقلى الثورة المدنيين الذين حوكموا عسكريا لأنهم ليسوا إسلاميين.. هناك مواطنة مصرية اسمها نجلاء وفا يتم جلدها كل أسبوع فى المملكة السعودية عقاباً لها على إغضابها إحدى الأميرات السعوديات، وهناك المحامى أحمد الجيزاوى، الذى يستغيث من التعذيب الذى يتعرض له فى سجون السعودية، وهناك عشرات المعتقلين المصريين الذين لم تكن السلطات السعودية، لتجرؤ على المساس بهم لو كانوا أوروبيين أو أمريكيين، لكن علاقة الرئيس مرسى مع الأسرة المالكة السعودية، فيما يبدو، أهم لديه من كرامة المصريين، تماماً كما كان مبارك يحرص على صداقة ملوك الخليج ولا يعبأ إطلاقاً بأحوال المصريين العاملين هناك. لن تكون الدولة المصرية متحضرة إلا إذا اعتبرت أن أهم واجباتها الحفاظ على كرامة المصريين وحقوقهم.

السبت، 14 شوال، 1433 هـ

المسكوت عنه فى قصة صبرى نخنوخ



نشر فى : السبت 1 سبتمبر 2012 - 4:50 م
آخر تحديث : السبت 1 سبتمبر 2012 - 5:22 م


صبري نخنوخ

بعد ساعات من إلقاء القبض على صبري نخنوخ أشهر بلطجية مصر، تبارت وسائل الإعلام في نشر معلومات، انساقت فيها وراء تسريبات بعضها من جهات أمنية والأخر مجرد شائعات تداولها الأهالي ، كان أبرزها أنه عمل "صبي ميكانيكي" في بداية حياته ، ثم مشاركا في أحداث حرق الأقسام.

"بوابة الشروق" حاولت الإجابة عن السؤال الذي يدور في أذهان الكثيرين من الذين يتابعون قضية "نخنوخ" فجاءت المعلومات مختلفة كثيرا عن ما يجري تداوله حاليا. صبري حلمي نخنوخ من مواليد منطقة السبتية بالقاهرة، لأسرة ميسورة الحال، يبلغ من العمر 49 عاما، أعزب، والده هو حلمي نخنوخ صاحب توكيل مواتير المياه "كالبيدا".

بدأ "نخنوخ" طريقه بالعمل في تجارة مواتير المياه، على خطى والده، وجمعته صداقة باللواء بدر القاضي نائب مجلس الشعب عن دائرة بولاق في النظام السابق، والذي مثل مفتاح دخول "نخنوخ" إلى عالم السياسة والكبار، وكان "القاضي" حلقة الوصل في علاقة "نخنوخ" بوزير الداخلية المحبوس حبيب العادلي .

عرف صبري طريقة إلى الملايين من خلال وظيفة "المخلصاتي"، فيقول أحد المقربين من نخنوخ "طلب عدم ذكر اسمه"، "فيه مصالح كتير كانت بتخلص عن طريق المعلم صبري، يعني حتة أرض عليها مشكلة، يبعت الرجالة تخصلها، شيك بكام مليون عاوز يتحصل، يقوم بتحصيله وياخد عمولته من أول قسط يدفع "، وانتقل من "التخليص" إلى تسقيع الأراضي والعقارات، ليشارك في انتخابات عام 2005، مستخدما في ذلك جيشا جرارا من البلطجية.



واستمرت علاقة نخنوخ بوزارة الداخلية على ما يرام حتى تعيين اللواء أحمد جمال الدين، وهو من أبناء محافظة الإسكندرية محل إقامة نخنوخ، فقد كان أداة مديرية أمن القاهرة في القبض على "سوكه الخرشاوي"  أخطر مسجل فرض سيطرته على منطقة الشرابية، والتي تضم عددا لا بأس به من رجال نخنوخ، أبرزهم "ح-خ" ، و"م- أ"، المتهم بتمزيق جسد الرائد أشرف طه أحمد، رئيس مباحث سجن القاهرة للمحبوسين احتياطيا، حيث أصطحب نخنوخ سوكه في سيارته الشيروكي، وقام بتسليمه لمديرية الأمن.

أدار "نخنوخ" منظومة كاملة من الـ"بودي جارد"، موزعين على كافة كباريهات وفنادق مصر، من الإسكندرية وحتى أسوان، جميعهم يدينون له بالولاء والطاعة. فيقول أحد رجاله "المعلم لما كان بيطلب حد يبقي ياسعده ياهناه، لأن أكيد فيه مصلحة كبيرة، ورجالة المعلم في كل حته في مصر، وأفضاله علينا كتير، وكان لما بيروح نايت كان بيوزع فلوس على الجاردات اللي موجودين ".

وقد حاول نخنوخ اختراق مجال الإعلام من خلال جريدة "الدولة" الأسبوعية عام 2008، والصادرة بترخيص رقم 04761267 المملكة المتحدة، وكان مقرها عمارة رمسيس..تتصدر صفحاتها الأولى مقالات بقلم صبري نخنوخ رئيس مجلس الإدارة، وتحمل إعلانات مدفوعة لـ"كباريهات" شارع الهرم، فضلا عن حوارات مع فنانين مثل مي عز الدين،بجانب تهاني لعدد من ضباط الشرطة، كما تضم صفحة "عالم الليل"، والتي تتناول ما يدور في شارع الهرم.

وأكد أحد المقربين من نخنوخ، للشروق، أن ثروة "المعلم" قاربت المليار جنيه، وأنه كان يحتفظ بمبالغ مالية ضخمة داخل حجرة يتولي حراستها 3 من رجاله، لتخليص بعض الأمور التي لا تنتظر صرف أموال من البنك.

الغريب أن كثيرا ممن يعرفون "نخنوخ"، نفوا كونه "قوادا" أو تاجر مخدرات. مؤكدين أنه "برنس مالوش في الوساخة"، وأنه لا علاقة له بحرق الأقسام لأنه عمل عشوائي وغير منظم على حد قولهم، في حين رفضوا الإجابة على تساؤل حول مدي تورط نخنوخ في "موقعة الجمل".