مع ثورة النت كاعلاميين لا نتحدث فقط ولكن ايضا نستمع باهتمام الى افكاركم فاهلا بتعليقاتكم ...مع ثورة النت نتحول كاعلاميين من متحدثين محترفين الى مستمعين محترفين اى الى باحثين فى تعليقاتكم عن كل ما يدفع الحياه الى الأمام...كلنا نحب ان يسمع الناس آراءنا...وهذه فرصه ذهبيه ليسمع الناس آراءك

السبت، 3 ربيع الآخر، 1433 هـ

اغنيه جميله منسيه لأم كلثوم غنتها فى اوربا قبل ثورة 1952


الأحد، 27 ربيع الأول، 1433 هـ

عيب خطير فينا يمكن ان يعوق اى تقدم

من مظاهر الكبر التى أرصدها فى بعضنا هو أن الناس لم يعد لها «كبير» والمقصود برمزية كلمة «كبير» ذلك الشخص أو هؤلاء الأشخاص الذين نحترمهم وننصت لما نقول بغض النظر عن انتماءاتنا الأيديولوجية أو الفكرية.
وآية الكبر أننا لا نعتذر عن أخطائنا، وحين يعتذر الآخرون لا نقبل اعتذارهم، وحين نخطئ نرى أخطاءنا فى أعيننا مثل النمل، ونرى أخطاء الآخرين مثل الجمل، وكأن الإنسان لا يتطور أو ينضج وفى سبيل تطوره ونضجه يجرب ويخطئ، المهم ألا يصر على باطل. إن مهاراتنا فى الانتقاص من الآخرين والخوض فى سمعتهم دليل على أن فى بعضنا كبرا.
وكما قال عبدالرحمن الكواكبى:قد يبلغ فعل الاستبداد بالأمة أن يحوِّل ميلها الطبيعى من طلب الترقّى إلى التسفُّل (أى طلب السفالة)، بحيث لو دُفِعَت إلى الرِّفعة لأبت وتألَّمت كما يتألَّم الأجهر من النور، وإذا أُلزِمَت بالحرية تشقى، وربما تفنى كالبهائم الأهلية إذا أُطلِق سراحها. عندئذٍ يصير الاستبداد كالعلق يطيب له المقام على امتصاص دم الأمة، فلا ينفكُّ عنها حتى تموت ويموت هو بموتها».



فليسقط الاستبداد الذى فرضه علينا المستبدون، وليسقط الاستبداد الذى نريد فرضه علىالآخرين
معتز بالله عبد الفتاح موقع جريدة الشروق

الجمعة، 25 ربيع الأول، 1433 هـ

سؤال على لسان كل مصرى

سؤال على لسان كل مصرى هذه الأيام:مصر رايحه على فين؟ايها الزائر الكريم للمدونه ننتظر اجابتك بما يخطر على بالك بمجرد قراءة هذا السؤال

الثلاثاء، 22 ربيع الأول، 1433 هـ

مايحدث فى مصر خطير خطير خطير

بمناسبة تهجير عائلات مسيحيه قسرا فى العامرية واسيوط ولاتزال محنة تقسيم السودان فى الذاكره هذه فترة سوداء فى مسيرة القانون الحديث فى مصر، وفى مفترق طرق بين انتصار القانون الرسمى ومؤسساته وبين ترك العرف والتمييز والطائفية ينتصرون علينا وعلى القيم التى تأسست عليها دولة مصر الحديثة. هذه مسألة لا تتعلق بالحقوق الشخصية فحسب، ولكن ثقوا أن لا اقتصاد ستقوم له قائمة، ولا مجتمع سيتقدم، ولا أمن سيستتب، ولا ثقافة ولا فن ولا تعليم، لو لم ندافع عن فكرة القانون ودولته فورا. أن ندرك جميعا أن مستقبل دولة القانون فى مصر صار على المحك، فإما الدفاع عنها وإما فمرحبا بقانون الغابة وبالصلح العرفى وبالتهجير الجماعى وبالحياة وفقا لقيم ومعايير العصور الوسطى.

الاثنين، 21 ربيع الأول، 1433 هـ

فكره جميله ومهمه جدا لوقتنا هذا بالذات

الحراك الدائر الآن بين التيارات المختلفة في مصر يمكن ان يصنف بشكل عام إلى فريقين : الإسلامي والليبرالي.. كم من أنصار الفريقين يعرف بعمق مبادئ وتوجهات الفريق الآخر.. ؟لهذا كان بنك الثقافة المصري تفضل بالانضمام إلى صفحة بنك الثقافة المصري لتوسيع رقعة المتفق عليه بيننا http://www.facebook.com/DMKIA2012

اضحكنا ولكنه ضحك كالبكاء

من تابعه او قرا له لا يملك ان يمنع دمعة حزن على رحيله المفاجىء

الخميس، 17 ربيع الأول، 1433 هـ

نغمة تفاءل

هناك نور فى نهاية الجسر، ولكننا مصرون على حرق كل الجسور التى لا نصنعها بأنفسنا. ما المشكلة أن نسير جميعا على نفس الجسر المفضى إلى الصالح العام حتى لو كان من دعا إليه من يختلف معنا فى الرأى والرؤية؟

كن صاحب رأى، ولا تدعى لنفسك أنك صاحب الرأى، ولا تكن بلا رأى، كما كتب الزكى النجيب محمود.

هذه الثورة تحتاج عقلا واتزانا، والقليل من البحث عن النجومية والرغبة فى تصدر المشهد.لا تسيئوا لمصر بخصخصة ثورتها وتفتيت قوتها الصلبة. أقول للقوى السياسية المختلفة: ضحوا من أجل مصر بأن تتواضعوا لله. من تواضع لله رفعه، ومن ضحى من أجل مصر، سيكرمه الله (وربما يكرمه المصريون أيضا، ولو بعد حين).

الثورة تمر بمراحل، وها هى تدخل فى قلب مرحلتها الثالثة ببناء مؤسسات جديدة تحل محل القديمة، فلندعمها ولنتفاعل معها بإيجابية، ولنسعد بما أنجزناه حتى الآن، ولنتطلع لما هو قادم بأمل وبعمل. ولنكن أوفياء لأرواح شهدائنا بألا تكون أرواحهم ذهبت بلا عائد.

معتز بالله عبد الفتاح فى موقع جريدة الشروق

السبت، 12 ربيع الأول، 1433 هـ

رغم حنفية برامج الفضائيات عن الأحداث لا يذكر المختصر المفيد

يا جماعه بعد فيضان الكلام من كل لون وشكل وحنفية التعليقات المفتوحه على الفضائيات دون الوصول لشىء محدد مفيد باختصار نقول ان هناك من يخطط للفوضى ولن يتوقف لأنهم ملايين من المستفيدين من النظام السابق وفرصتهم هى تجمعات ومظاهرات الشباب للأندساس فيها لأنه لا يمكن مهما حاولنا التمييز بين الثائر والماجورالقادم من ملايين البؤساء فى العشوائيات ...ولذلك لا حل الا التوقف عن التظاهر والتجمعات تماما واللجوء لوسائل اخرى لأبداء الراى ...والا بالتظاهر نقدم خدمه لمن يريد الهدم ....مارايكم

قريبا لن نجد الغذاء او الدواء

أن احتياطيات النقد الأجنبى لمصر هبطت بشكل حاد، وبقيمة تقدر بـ18 مليار دولار، منذ بداية العام الماضى، عندما سجلت 36 مليار دولار فى نهاية ديسمبر 2010، لتستقر عند مستوى 18 مليار دولار فى نهاية ديسمبر 2011، وارتفعت وتيرة التآكل لتلك الاحتياطيات خلال الأشهر الـ3 الماضية، لتفقد إجمالاً نحو 6 مليارات دولار من رصيدها.

الجمعة، 11 ربيع الأول، 1433 هـ

بلطجى احداث بورسعيد يعترف على المحرضين

بلطجى احداث بورسعيد يعترف على المحرضين من الحزب الوطنى

بالعقل

رغم عمق الحزن وشدة القلق دعونا نفكر بهدوء
يا جماعه اكثر من جهه فى الداخل والخارج تعمل على عرقلة اى خطوه تخطوها مصر الى الأمام ...هذا متوقع....ولكن المحزن هو ان يساعد البعض منا بحسن نية او غفله على تنفيذ مخططاتهم الخبيثه بان يبلعوا الطعم
ولذلك نحى شباب التحرير الذين فوجئوا بعربة محملة بجنود امن مركزى تقف فجاه بينهم امام جروبى بميدان طلعت حرب ويهرب سائقها ...والهدف هو ان يهاجم الثوار الجنود فى مذبحه ...ولكنهم اركبوهم عربات اسعاف فى سلام
كما تقول راضيه على :راديو اسرائيل يتحدث بفرحه لا يخفيها عما يصفه بانهيار فى مصر