مع ثورة النت كاعلاميين لا نتحدث فقط ولكن ايضا نستمع باهتمام الى افكاركم فاهلا بتعليقاتكم ...مع ثورة النت نتحول كاعلاميين من متحدثين محترفين الى مستمعين محترفين اى الى باحثين فى تعليقاتكم عن كل ما يدفع الحياه الى الأمام...كلنا نحب ان يسمع الناس آراءنا...وهذه فرصه ذهبيه ليسمع الناس آراءك

الاثنين، 21 ربيع الأول، 1433 هـ

اضحكنا ولكنه ضحك كالبكاء

من تابعه او قرا له لا يملك ان يمنع دمعة حزن على رحيله المفاجىء

ليست هناك تعليقات: