مع ثورة النت كاعلاميين لا نتحدث فقط ولكن ايضا نستمع باهتمام الى افكاركم فاهلا بتعليقاتكم ...مع ثورة النت نتحول كاعلاميين من متحدثين محترفين الى مستمعين محترفين اى الى باحثين فى تعليقاتكم عن كل ما يدفع الحياه الى الأمام...كلنا نحب ان يسمع الناس آراءنا...وهذه فرصه ذهبيه ليسمع الناس آراءك

السبت، 3 ذو القعدة، 1429 هـ

تعال معنا الى داخل المخبأ السرى لحكام اميركا

كل من قرا تاريخ الأنترنت يعلم انها بدات كوسيله تجعل قادة اميركا على اتصال اذا ما هوجمت الولايات المتحده بالأسلحه الذريه السوفيتيه ...ايام الحرب البارده بين الولايات المتحده والأتحاد السوفيتى ...بدا هذا الخوف منذ اكثر من خمسين سنه واستمر حتى انهيار الأتحاد السوفيتى ...سر آخر من هذه الأيام هو مخبا ضخم تحت الأرض يتسع لأقامة الحكومه وكل اعضاء الكونجرس والموظفين اللازمين به كل ما يمكن تصوره من مستلزمات الحياه مثل مستشقى ومحطة تيلفزيون لمخاطبة الشعب عند وقوع هجوم نووى ...المخبا تحت فندق فخم من فنادق الأثرياء الكبار جدا ....ويمكنك الآن التجول فيه بالضغط على الكليب الى اليسار والآن لماذا كشف هذا السر الآن 1-لزوال الخطر 2-لقدم تكنولوجيا المخبا بعد اكثر من خمسين سنه 3-لتلصص بعض الفضوليين

هناك 4 تعليقات:

جيهان علي يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ما اعلمه ان المعلومات السرية قد يفصح عنها بعد فترة معينة من الزمن تكون خطورة المعلومة إنتهت فاعليتها ..
أما بالنسبة لامر هذا المخبأ أعتقد الخطر ما زال متواجد خاصة مع حروب الولايات المتحدة المتشعبة والمتسلسلة في أكثر من جهة وبالنسبة لقدم التكنولوجيا المستخدمة ما كان من الممكن تحديث التكنولوجيا وبقاء المخبأ كما هو .. تلصص الفضوليين امممممم من المفترض ان مكان كهذا يكون محاط بوسائل حماية على أعلى مستوى
أنا كدة دمرت كل الإحتمالا
طب مفيش اختيار رابع؟

طب لو لازم اختار يعني ممكن الاجابة الثانية
هايختاروا مكان جديد ويحدثوا فيه براحتهم بقى

تحياتي

الوردة البيضا يقول...

السلام عليكم
قبل كل شيء أود أن أشكر حضرتك يا أستاذ صلاح وكل أسرة البرنامج على اهتمامكم ومجهودكم الجميل. حلقة اليوم من البرنامج تناولت قصتي مع الكمبيوتر واستمعت إليها وأنا في غاية السعادة، لكني للأسف لم أتمكن من تسجيلها حتى يستمع إليها أصدقائي وأفراد أسرتي ممن كانوا في أعمالهم وقت الإذاعة، فهل أطمع أن تتفضل حضرتك بإرسال الملف الصوتي لهذه الحلقة لي على الإيميل حتى احتفظ به؟ أشكرك مقدماوالعنوان هو :
rosabianca2006@gmail.com
ثانيا: بالنسبة لموضوع المخبأ: أنا أرى أن افتضاح أمر هذا المخبأ يرجع لقدم التكنولوجيا المستخدمة في تنفيذه، حيث أن خطر الحرب النووية لم ينته بالطبع ولا يزال احتمالا قائما، وعلى حد علمي أن أجهزة المخابرات ووزارة الدفاع الأمريكية تكشف عن بعض الأسرار القديمة التي مضى عليها سنوات طويلة ولم تعد تشكل خطرا إذا ما كشفت.
وأظن أن إعداد مخبأ مناسب للحماية من الحرب النووية إذا تم اليوم سيتم بشكل مختلف تماما عما كان الأمر عليه منذ 50 عاما بسبب التطور التكنولوجي الهائل الذي وصل له العلم في القرن الحادي والعشرين.
تحياتي وشكري
علا سمير الشربيني
أو (الوردة البيضا)

صيدلانيه طالعه نازله يقول...

بعد السلام عليكم و رحمه الله و بركاته

احب اقول ان امريكا دائما تعيش فى

خطر لا يزول و هما عندهم قدره انهم لو

زال عنهم الخطر يخترعوا غيره و يكبروه و

بعد كده يكافحوه و يحاربوه

ممكن كمان تكون المخابىء دى بقت موضه

قديمه خلاص لانهاوجدت من ايام هتلر و

حربه العالميه التانيه يعنى خلاص اعتقد

انها عاجزه انها تلبى احتياجاتهم حاليا

و مع تقدم وسائل التجسس و الثوره

الهائله فى تكنولوجيا الاقمار الصناعيه

اصبح من السهل اكتشاف اى شيىء حتى لو

فى المريخ راحوا خدوها من قصيرها و

كشفوا هما سرهم بدل ما يكشفه غيرهم

عملا بالمثل القائل بيدى لا بيد عمرو

و بكده يبقى كل الاسباب السابقه ممكنه

و دمتم سالمين

علا محمد عبد المنعم

صيدلانيه طالعه نازله

دبلوماسي و رومانسي يقول...

صباحكم خير الموضوع بتاع المخبأ دا اكيد عملوا مخبأ جديد أكبر و احدث وأكثر ترفيها
او لان المخبأ اصبح ضيق بعد ان وصل الديموقراطين للبيت الابيض لانهم أكثر عددا من الجمهورين